مصراوي

2022-01-14 15:44

متابعة
مات بعد 8 أيام.. أسرة "رضيع الشرقية" تتهم طبيبة.. والأخيرة ترد في التحقيقات


الشرقية - هبة القصاص:

لفظ طفل رضيع أنفاسه الأخيرة، متأثرا بإصابته بجرح قطعي في الرأس، داخل أحد المستشفيات في مدينة العاشر من رمضان، بعد مرور 8 أيام على احتجازه بالمستشفى لتلقي العلاج.

تلقى مدير أمن الشرقية، بلاغا بإصابة طفل بجرح قطعي في الرأس أثناء الولادة، وتحرير محضر بقسم شرطة أول العاشر من رمضان يتهم طبيبة في أحد المراكز الطبية بالمدينة، بالتسبب في إصابة الرضيع.

أكد والد الطفل في بلاغه، أن زوجته دخلت أحد المراكز الطبية لإجراء عملية ولادة قيصرية، ولكنهم فوجئوا بإصابة الرضيع بجرح قطعي في الرأس بعد ولادته، استلزم إجراء 17 غرزة طبية.

أضاف الأب، أنه جرى نقل ابنه الرضيع والذي أسماه "أيمن"، إلى أحد المستشفيات الخاصة بمدينة العاشر، وإيداعه على جهاز تنفس صناعي داخل الحضّانة لتلقي العلاج.

حرر محضر بالواقعة، وأخطرت نيابة العاشر من رمضان لمباشرة التحقيقات، تحت إشراف المحامي العام الأول لنيابات جنوب الشرقية، وأصدرت النيابة أمرا بضبط وإحضار الطبيبة المشكو في حقها، للتحقيق في الواقعة، كما قررت استدعاء الأطباء والتمريض المشاركين في إجراء العملية للاستماع لأقوالهم.

بسؤال الطبيبة التي أجرت العملية قالت إن الطفل أصيب بالجرح بسبب التصاقه بجدار الرحم، وفي أثناء فتح بطن الأم لاستخراج الطفل أصيب الطفل بالجرح.

للإطلاع على النص الأصلي
70
0
مشاركة
حفظ

آخر الأخبار

أحدث الأخبار

    أحدث الفيديوهات