مصراوي

2022-01-14 16:54

متابعة
الرئيس السيسي يتابع تطورات الحادث.. البحث عن "شروق" آخر ضحايا "معدية منشأة القناطر"

تكثف غرف الإنقاذ النهري جهودها للبحث عن جثمان الطفلة "شروق ياسر" آخر ضحايا السيارة الغارقة في فرع رشيد لنهر النيل بمحافظة المنوفية، والتي سقطت في المياه من أعلى المعدية قبل 5 أيام.

ولا تزال والدة الطفلة جالسة على ضفاف النيل تطالب باستمرار البحث عن ابنتها الكبرى "شروق"، لدفنها في مقابر العائلة بعزبة التفتيش التابعة لمركز أشمون بمحافظة المنوفية

كان فريق الإنقاذ النهري في محافظة الجيزة تمكن من انتشال 7 جثث من أبناء قرية التفتيش التابعة لمركز أشمون بمحافظة المنوفية وهم: "زينب عبد المؤمن عبد العزيز" 17 عامًا، و"سعيد سعد سعيد الطناني" 13 عامًا، وقد شيع الأهالي جثمانهم في ساعة متأخرة من الليل، و"محمد صبري سالم" 19 عامًا، و"زياد أحمد حسن" 17 عامًا، و"هاجر عبد الصمد" 13 عامًا، و"دعاد نبيل" 13 عامًا، و"ندا أحمد" 13 عامًا.

من جانبها، قالت النيابة العامة أنها تلقت مساء الاثنين الماضي، الموافق العاشر من شهر يناير الجاري، إخطارًا بغرق سيارة نقل بمياه نهر النيل ناحية قرية القطا بمنشأة القناطر "أمام مركز أشمون"، وكان على متنها ثلاثة وعشرون عاملًا ما بين أطفال وبالغين، إذ كانوا في طريق عودتهم من مزرعة يعملون بها، فصعد قائد السيارة معبر غير مرخص فوق مياه النهر "معديَّة" ولم يتمكن من السيطرة على السيارة فسقطت بالمياه، وأسفر الحادث عن وفاة 8 أشخاص، عُثر على7 ضحايا، وما يزال البحث عن الضحية الثامنة جاريًا، بينما خرج 14 شخصًا أحياء.

جدير بالذكر أن مصادر رفيعة المستوى، قالت إن الرئيس عبدالفتاح السيسي يتابع عن كثب التطورات الخاصة بالحادث المأساوي الذي شهدته مدينة أشمون بمحافظة المنوفية.

وأضافت المصادر أن الرئيس عبدالفتاح السيسي فور علمه بالأنباء الواردة عن حادث أشمون، وجه رئيس الوزراء بتنفيذ كوبري خاص لأهل المنطقة، للتسهيل على المواطنين والحيلولة دون تكرار مثل هذه الحوادث.

للإطلاع على النص الأصلي
24
0
مشاركة
حفظ

آخر الأخبار

أحدث الأخبار

    أحدث الفيديوهات