مصراوي

2022-05-13 15:49

متابعة
مات بمرض وراثي أصاب أسرته كلها.. اللحظات الأخيرة بحياة أنور وجدي


كتبت- منى الموجي:

أيقونة سينمائية ونموذج تمنى أن يسير على خطاه عدد كبير من النجوم، وقت أن كانوا في بداية المشوار، صاحب عقلية فنية أجادت الإنتاج والتأليف والإخراج وحتى اكتشاف الوجوه الشابة، رحل عن عالمنا وعمره 51 عامًا بعد صراع مع مرض أنهك قواه، وعاش بسببه أشهر من العذاب، هو الفنان أنور وجدي.

أنور رحل بعد أن حقق أمنيته بالزواج من الفنانة ليلى فوزي، ولكنه عاش معها 9 أشهر فقط، قضيا منها 4 أشهر كـ شهر عسل في لندن وباريس وإيطاليا، زادت بعدها آلامه من مرض أصاب الكُلى، وعن طبيعة مرضة حكت ليلى في برنامج ساعة صفا مع المذيعة والنجمة صفاء أبو السعود "كان تعبان بالكلى بقاله فترة طويلة، مرض معروف له اسم، أبوه مات بيه وكل إخواته البنات ماتوا بيه، حاجة بتتخلق في الكلى مش بتبان على الشخص غير لما يكبر يبقى عنده 30 أو 35، يتعب ويبدأ يتعالج لكن بتكون نتيجته إن الكيتين يبوظوا، والشخص ميقدرش يعيش وأيامها مكانش لسه فيه غسيل الكلى، سافرنا السويد كان هناك واحد اخترع غسيل الكلى ابتدى يعمله ورجعنا اتوفى هناك، كنت لوحدي جيت في الطيارة أنا فوق وهو تحت في النعش".

وأشارت ليلى إلى أنها تزوجت من أنور في باريس لا في مصر، بعد أن لحقت به في رحلة للعلاج، وبعد الزواج اقترح عليها ألا يسكنها في بيته القديم بعمارة الإيموبيليا، مؤكدة أنه فضل ألا يعيشان في بيت سبق وعاش فيه مع غيرها، وبالفعل اتفق على بيع الشقة للمخرج هنري بركات، واشترى فيلا في الزمالك بدأ في تجهيز ديكوراتها، لكن القدر لم يمهلهما وقتا للعيش فيها.

آلام ليلى لم تنته بوفاة حبيبها وزوجها، ولكن زادت مع قسوة معاملة والدته وشقيقاته لها، وعنهم حكت "اخواته ووالدته كانوا وحشين أوي معايا، هما كانوا وحشين جدا مع بعض وأنا كنت بعيد بتفرج عليهم، مكانش فيه خلافات معايا بشكل مباشر، لكن نتيجة اللي كانوا بيعملوه خلوني سبت كل حاجة، وقلت مش عايزة حاجة، وسبت حقي كنا واخدين شقة في الإسكندرية باسمه هو، خدوها قلت ياخدوها مش عايزة حاجة".

جدير بالذكر أن أنور وجدي رحل في 14 مايو عام 1955، في السويد، عمل منتجا وممثلا ومخرجا ومؤلفا لعدد كبير من الأفلام، ومن بين أعمال: غزل البنات، ليلى بنت الأغنياء، قلبي دليلي، طلاق سعاد هانم، أمير الانتقام، دهب، ياسمين، عنبر، فاطمة، أربع بنات وضابط، جنون الحب، وخطف مراتي.


للإطلاع على النص الأصلي
40
0
مشاركة
حفظ

آخر الأخبار

أحدث الأخبار

    أحدث الفيديوهات