اليوم السابع

2022-08-05 15:06

متابعة
فى ذكرى رحيل مارلين مونرو الـ60.. أهم أعمال تناولت حياتها الخاصة

 

يتزامن، اليوم، مع ذكرى رحيل أيقونة الإغراء التى رحلت عن عالمنا زى النهارده 5 أغسطس وهى لا تزال فى سن الـ36 من عمرها، إلا أنها وقتها كانت في أوج نجوميتها، وسببت بخبر رحيلها صدمة كبيرة للجميع، ممن لا يزالوا يبحثون عن أسرار وفاتها ما بين مؤكدين انتحارها وآخرين قالوا روايات حول مقتلها بواسطة حكايات عديدة لا تزال تتردد إلى الآن دون البت في حقيقتها، وهو الأمر الذى دفع الكثيرون لتناول قصصها فى أعمال فنية تناولت سيرتها، وأمور شائكة فى حياتها، كما يظهر فى التقرير التالى الذى نتعرض فيه لأبرز الأعمال عنها.

 


انا دى ارماس وفيلم Blonde

البداية من أحدث عمل وهو Blonde الذى ينتظره الكثيرون بخصوص مارلين مونرو، من خلال العمل الذى يتناول السيرة الذاتية لمارلين مونرو، من خلال زوايا جديدة يناقشها الفيلم للمرة الأولى خلال العمل التي تقوم ببطولته الممثلة الكوبية ان دي ارماس، والتي تعول كثيراً على هذا الفيلم من أجل الاستمرار في نجاحها الكبير هذا العام بعدما شاركت في اكثر من فيلم حقق نجاحاً فنياً آخره دورها في آخر أفلام سلسلة جيمس بوند أمام دانيال كريج، وقد حددت الشركة المنتجة للفيلم نهاية شهر سبتمبر كموعد نهائى لطرحه، وتحديداً فى يوم 28 سبتمبر المقبل.

انا دى ارماس فى فيلمها الجديد


 


My Week with Marilyn

من بداية الأفلام التى تناولت حياة مارلين مونرو، وهو من إخراج سيمون كورتيس، ومأخوذ عن الفيلم الوثائقى "الأمير وفتاة الاستعراض وأنا" للمؤلف البريطانى كولين كلارك، وبطولة ميشيل ويليامز التى تم ترشيحها لنيل أوسكار أفضل ممثلة عن الفيلم، فيما قالت هى عن تجسيدها لشخصية النجمة الراحلة: "أعددت نفسى جيدا لتقديم هذه الشخصية الرائعة، حيث قمت بمشاهدة كل أفلامها ولقاءاتها التليفزيونية، كما قرأت عددا من الكتب التى تتحدث عنها، بهدف أن أكون قادرة على تقديم شخصيتها بتمكن".

واعتمد العمل على كواليس فيلم "الأمير وفتاة الاستعراض" الذى تم تصويره عام 1956، حيث يسرد بطريقة درامية تفاصيل أسبوع قضته مارلين فى إنجلترا، وتظهر نجمة هوليوود مرتبكة وخائفة وسط الاستوديوهات البريطانية، بينما يركز العمل على مارلين الأنثى لا النجمة.

فيلم عن مارلين مونرو


 


Say Goodbye to the President

من أهم الأعمال التى تطرقت بعمق لواحدة من الأمور الشائكة فى حياة مارلين، وبالتحديد علاقتها بالرئيس الراحل جون كينيدى وشقيقه، إذ يتناول فى 70 دقيقة الأيام الأخيرة فى حياة مارلين مونرو، وعلاقتها بـ"جون" و"روبر"، وتم إنتاجه عام 1988.

 

للإطلاع على النص الأصلي
19
0
مشاركة
حفظ

آخر الأخبار

أحدث الأخبار

    أحدث الفيديوهات