مجلة لها

2022-08-06 12:04

متابعة
روبي تتحدث عن إبنتها وحبيبها السابق.. وهذا ما فعلته مع والدتها

خلال لقائها في برنامج "معكم"، الذي تقدمه الإعلامية منى الشاذلي عبر فضائية CBC كشفت الفنانة روبي عن طفولتها، مؤكدة أنها كانت طفولة متمردة حتى أنها منعت والدتها من الارتباط مرة ثانية بعد رحيل والدها وكانت في عمر 34 عامًا.

وقالت: "كنت اتشنج عندما يأتي عريس لوالدتي، والتي كانت تقول بنتي هتموت مني وأبلغت والدها أنها لن تتزوج وستعيش لابنتيها فقط".

وكشفت روبي، أن حبيبها تركها بسبب الأغاني التي قدمتها لأنه لم يتحمل ردود فعل الناس على الأغاني، كما أن خالاتها قاطعنها وقاطعن والدتها بسبب الأغاني ولكنها لم تكن مدركة وقتها ماذا يحدث.

وعن جدل الأغاني التي قدمتها في بداية مشوارها الفني، قالت: "الأغاني وقتها كانت جريئة ولكن عندما أشاهدها الآن أجدها عادية ولكن وقتها لم يكن الأمر كذلك".

وأضافت: "كنت سعيدة وأنا برقص وكأني أرقص في بيتنا ولكنني قررت أن أقف مع نفسي وأبدأ صفحة جديدة لأنني لست ملخصة لأغنية أو رقصة".

وعن بيع نسخ فيلم "سكوت هنصور"، بسبب أغانيها قالت روبي: "إن هذا الأمر شيء طبيعي جدًا لأنها وقتها كانت إثارة الجدل كبيرة".

وعن بداياتها في المجال والصعوبات التي واجهتها، أوضحت أن جدها لوالدتها صعيدي، تخلى عن أخذ الثأر الخاص بالعائلة وعمل موظفاً في وزارة الري، وكان يتمنى إنجاب ولد لكن رزقه الله بسبع بنات، مضيفة: "جدي صعيدي وكان عنده تار ما أخدوش.. كان موظف في وزارة الري، وكان حابب يجيب ولد لكن ربنا إداله سبع بنات لدرجة جدتي ماتت بسكر الحمل من كتر ما هو مصر على الخلفة ورا بعض عشان يجيب ولد.. بس السبع بنات دول كانوا أجدع من 100 راجل وأنا اتعلمت منهم الاعتماد على النفس".

أضافت: "في بدايات عملي حصلت لي أزمة بسبب ردود فعل الناس وقرايبي.. لدرجة إن خالاتي قاطعوني وقاطعوا ماما.. بس بعد كده وقفت أنا مع نفسي وقفة وفهمت اللي بيحصل وقلت هعيد صياغة الموضوع تماما، أنا مش ملخصة في غنوة ولا رقصة.. وقعدت كتير ثم عملت سجن النسا".

وكشفت روبي عن مفاجأة حول اسمها حيث أكدت أنه اسم فني بحت، ولا تتعامل أسرتها معها به، بل الكل في المنزل يخاطبها بـ"رانيا"، منذ أن دخلت المجال إبان فترة الثانوية العامة، وتحديداً في السنة الثانية، موضحة أنها لم تكن تسعى للشهرة ولم تتخيلها أبدًا، قائلة: "وأنا في تانية ثانوي دخلت المجال كموديل إعلانات عشان أجيب فلوس آخد بيها دروس أو اشتري لبس وغيره.. لكن عمر ما كان في بالي أبدا إني اشتهر.. داخلاه بهدف مادي بحت لكن فجأة لقيت نفسي اشتهرت.. طموحي أصلا في البداية وقبل أي حاجة وأنا صغيرة إني اشتغل موظفة واتجوز واقعد في البيت".

وبسؤالها عن ابنتها "طيبة"، قالت روبي إن ابنتها غيّرت من طباعها وتصرفاتها، وجعلتها مسؤولة بشكل أكبر، موضحة أنها صلّت استخارة لأول مرة في حياتها لكي تختار اسم ابنتها، قائلة: "بنتي هي اللي بتربيني مش أنا اللي بربيها.. عندها 7 سنين بس تربية الأطفال صعبة جداً.. طيبة ده الاسم اللي أنا اخترته ليها.. وكان أول مرة في حياتي أعمل استخارة كان في الاسم ده، لأن في الأول كنت عاوزه اسميها (تحية) لكن الناس اتريقت عليا، فاستقريت على ده".

وتابعت: "بنتي علمتني إن أنا أبقي مسؤولة أكتر.. وإن أنا أصون لساني لأن أنا كنت بشتم، يعني مثلا بكلم صاحبتي في التليفون وواخدة راحتي فاشتم، لكن دلوقت لا.. علمتني الأدب".

للإطلاع على النص الأصلي
51
0
مشاركة
حفظ

آخر الأخبار

أحدث الأخبار

    أحدث الفيديوهات