مصراوي

2022-09-23 08:45

متابعة
مسؤول كويتي يكشف لمصراوي تفاصيل خطة التكويت ومستقبل العمالة المصرية

كتب- يوسف عفيفي:

كشف جابر العلي مدير إدارة العلاقات الدولية بالهيئة العامة للقوى العاملة بالكويت، الهدف من خطة التكويت الحالية في بلاده، ومستقبل العمالة الوافدة ومنها العمالة المصرية في الكويت.

وأكد العلي لمصراوي، أن أوضاع العمالية والجالية المصرية بالكويت مستقرة تماما، وما زال مرحبا بها في بلادهم، وهي موجودة بكثرة في الكويت وبأعداد كبيرة.

وأشار إلى أن خطة التكويت الحالية وتمكين الكوادر الوطنية في بلدية الكويت لا تهدف إلى تقليل أعداد العمالة الوافدة في البلاد ولن تتأثر بها العمالة الوفداة، وإنما الهدف منها هو رفع مستوى المهارة للعمالة الموجودة في دولة الكويت.

وأكد العلي، أن خطة التكويت تهدف أيضا إلى الاعتماد على العمالة الوطنية الكويتية، بالإضافة إلى الاعتماد على العمالة الوافدة الماهرة التي تتناسب مع احتياجات سوق العمل الكويتي الحالي.

وعن المهارات المطلوبة في العمالة الوافدة، قال العلي إنها تتمثل في: التحول الرقمي والتطور التكنولوجي، والوظائف التي كانت لا تحتاج للتكنولوجيا أصبحت الآن في حاجة للتطور التكنولوجي.

وكانت وزارة القوى العاملة المصرية، أصدرت يوم 23 أغسطس 2022، بيانا رسميا حول عدد العمالة المصرية بالكويتن وذلك عقب ما تردد وقتها بشأن الاستغناء عن العمالة المصرية في الكويت، عقب قرار خطة بـ"تكويت" الكويتين.

وأوضحت وزارة القوى العاملة، أن عدد العمالة المصرية بالكويت حوالي 456 ألفاً و 515 عاملاً لن يتأثروا بهذا القرار.

جدير بالذكر، أن وزيرة البلدية وزير الدولة لشؤون الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في الكويت، رنا الفارس، وجهت كتابا إلى مدير عام بلدية الكويت المهندس أحمد المنفوحي يتضمن خطة "تكويت" وتمكين الكوادر الوطنية في بلدية الكويت.

وبدأت الكويت مطلع سبتمبر الحالي، في المرحلة الأولى من خطة التكويت، في وزارة البلدية بإنذار إنهاء عقود موظفي بلدية الكويت من غير الكويتيين بما لا يقل عن 33%.

واستثنى القرار الموظف غير الكويتي من أم كويتية، أبناء دول مجلس التعاون، غير محددي الجنسية، موظفي الخدمات، 50‎%‎ من موظفي الجنائز إضافة إلى إيقاف تعيين ونقل غير الكويتيين بالبلدية.

للإطلاع على النص الأصلي
50
0
مشاركة
حفظ

آخر الأخبار

أحدث الأخبار

    أحدث الفيديوهات